2018/05/25

 

 


نعي أليم

بوفاة الفنانة القديرة ظهيتو براخي
 


بمزيد من الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الفنانة الوطنية الكبيرة ظهيتو براخي في مدينة روتردام بهولندا في الرابع والعشرين من مايو الجاري. وقد عبر الإرتريون المنتشرون في أنحاء متفرقة من العالم في وسائط التواصل الاجتماعي عن حزنهم البالغ لهذا الفقد الجلل لفنانة وطنية كبيرة.

سيظل اسم الفنانة الوطنية المناضلة ظهيتو يذكر بكل فخر واعتزاز في سجلاتنا الوطنية للأبد.

انضمت هذه الفنانة القديرة إلى الخلايا السرية لجبهة التحرير الإرترية في بداية السبعينيات، ولعبت أدوارًا نضالية مشهودة. وكانت تتعاون مع فدائيي جبهة التحرير الإرترية أثناء تنفيذهم عمليات بطولية عديدة في العاصمة أسمرا. ثم التحقت بجيش التحرير الإرتري في بداية عام 1977 وتم توجيهها إلى فرقة التراث والمسرح والغناء في الجبهة حيث أدت أغاني وطنية رائعة، كتب كلمات معظمها الكاتب الكبير نقوسي هيلي "منسعاي". وكان لتلك الأغاني دورًا بارزًا في رفع معنويات الجماهير وشحذ همم مقاتلي جيش التحرير الإرتري البطل.

وبعد هجرتها إلى أوروبا واصلت الفنانة القديرة ظهيتو براخي نضالها في إطار جبهة التحرير الإرترية – المجلس الثوري، وساهمت بشكل كبير في أنشطة مهرجان إرتريا الذي يعقد سنويًّا في ألمانيا. ليس هذا فحسب، بل أنها أهدت للتنظيم في عام 1989 شريطا أعدته في هولندا كدعم لجيش التحرير الإرتري.

وإننا وإذ نعبر باسم جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية عن بالغ حزننا لفقد هذه الفنانة الوطنية الكبيرة، نتقدم بخالص التعازي والمواساة إلى ذويها ومحبي فنها وإلى كافة أفراد الشعب الإرتري، مؤكدين على أن ذكراها ستظل خالدة في سجلات المناضلين الإرتريين من أجل الحرية والانعتاق.

الهيئة التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

25 مايو 2018